أسمـــاك الزينـــة

 

 

 

إن إضافة حوض لأسماك الزينة إلى المنزل يحوله إلى جسد نابض بالحيوية يحتضن بين زواياه صورة مصغرة للحياة البحرية بجمالها وألوانها وأعشابها وأسماكها ....واليك بعض المعلومات الهامة عن اسماك الزينة .

 

حجم الحوض: كلما كان حجم الحوض أكبر كان التعامل معه بعد الإعداد الأول أسهل من الأحواض الصغ يرة التي ما ان ترتكب فيها خطأ بسيط حتى تتلوث المياه بشكل سريع وتؤدي إلى وفاة الأسماك بسبب عدم وجود مساحة كافية للابتعاد عن حيز التلوث أو زمن كافي لتفريغه من الأسماك قبل أن تصاب .... ولكن الأهم بالطبع هو أن يكون حجم الحوض مناسب للمساحة التي سيوضع فيها, والأحواض الكبيرة فيفضل أن تكون لها قاعدة مثبتة في الأرض أو مرتكزة على الجدار .

اختيار المكان المناسب: يجب إبعاد الحوض عن الأدوات الكهربائية مثل التلفاز والفيديو وغيرها وكذلك لا يجب وضعه بجانب النوافذ التي تسلط عليه ضوء الشمس أو تعرضه للرطوبة فهذا يؤدي إلى خلل في التوازن الحراري لمياه الحوض ويتسبب في مرض أو موت الأسماك. 

 

وضع الأسماك : بعد الانتهاء من تنظيف الحوض والتأكد من سلامته وتجهيز المياه وأدوات الزينة المختارة يأتي دور وضع الأسماك بداخل الحوض وهذه الخطوة هامة إذ أنك تتكرر في كل مرة يتم تفريغ الحوض لتنظيفه ثم إعادة الأسماك إليه ... وفي البداية فيمكن اختيار عدد الأسماك بحسب حجم الحوض مع مراعاة أنواع الأسماك المختارة وأحجامها .. ويأتي دور تغطيس الأسماك حيث تكون عادة محفوظة في أكياس من النايلون وهنا لا يجب رميها مباشرة في مياه الحوض فيجب أولاً تغطيس الكيس مغلقاً لمدة 10 دقائق على الأقل بداخل الحوض إلى أن تتوازن حرارته مع حرارة مياه الحوض ثم يتم فتحه لإطلاق الأسماك وإلا ستتعرض للموت مباشرة بسبب التغيير السريع في الحرارة والتكوين الكيميائي للمياه .

أعلى الصفحة

 

سمكة الانجيل: موطنها الأصلى حوض وسط الأمزون من أحب أنواع سمك الزينة ومنها أنواع كثيرة والألوان مختلفة تبدو رشيقة في سباحتها وحركتها وهي سمكة مسالمة وليست لها مطالب خاصة نسبيا .

 

يمكن تربيتها مع الأصناف الهادئة من الأسماك في الأحواض المزروعة جيدا بالنباتات. تتأثر بالماء الغير نظيف تلصق الأنثى البيض على ورقة نباتات صلبة عريضة حيث يقوم الذكر بعد ذلك بتلقيح البيض ويجب لذلك توفير تهوية جيدة وحرارة ماء تبلغ  26- 28 مئوية ويمكن ترك حضانة البيض للزوجين.

 

سمكة البلاتى: سمكة جميلة متعددة الألوان تتميز هذه الأسماك بقدرتها على مقاومة الأمراض.

 

سمكة السوردتيل:  سمكة جميلة غزيرة الإنتاج ويسهل تكاثرها تحتاج إلى نباتات كثيفة وجذوع أخشاب للاختباء الصغار عند الولادة لعدم أكلهم من والديهم وهي سهلة العيش مع الأصناف الأخرى , تحتاج إلى درجة حرارة ماء ة 22-32 والذكر له زعنفة ذيل طويلة كالسيف والأنثى عادية.

 

سمكة الفيستيم:   تربى في حوض جماعي مع أسماك من نفس الحجم وهى عدوانية . الرقم الهيدروجيني للماء الملائم لها هو  6,5 - 7  تتلاءم مع النباتات والصخور الحوضية.

 

سمكة الجورامي :  تربى مع جماعات الأسماك الأخرى قليلة الطلبات سهلة التربية , الذكر يبني عشا كبير من الفقاعات الهواء لكي تضع الأنثى البيض بداخلها الذكر يمتاز بزعنفة ظهر الطويلة.

 

سمكة المولي: جميلة مسالمة تحتاج لأحواض كبيرة وذات إضاءة قوية ونباتات طحلبية كثيرة من الأفضل ويفضل إضافة ملح البحر إلى الماء (2 جرام / لتر ) الذى يساعد على نمو نباتات لابيرينت الصغيرة وهو من الأسماك الولودة وتتكاثر بسرعة.

 

سمكة السيامي: الموطن الملايو وتايلاند وجنوب آسيا يوجد من هذا النوع ألوان كثيرة وجميلة جدا مثل الأحمر والأزرق والأخضر وتكفي أحواض زجاجية صغيرة لتربية الذكر لوحده وإذا وجد ذكران في نفس المكان فإنهما يتقاتلان حتى يموت الأضعف يحتاج في تكاثره إلى أعداد أكثر من بيئة , ويمكن للإناث التعايش بأي عدد في الأحواض المختلطة اختلاف الجنسين الأنثى ذات ألوان اقل ليست لها زعانف غشائية طويلة.

 

سمكة النيون تترا : الموطن الروافد العليا لنهر الأمزون وشمال وجنوب أمريكا وهى سمكة مسالمة اجتماعية تسبح كأسراب وتبدو جميلة في كل الأحواض الغنية بالنبات وذات قاع غامق اللون وليست شديدة الإضاءة. إن تربية مجموعة منها مع اسماك أخرى صغيره تقدم صورة رائعة الجمال لا تتلاءم مع الأسماك الكبيرة الشرهة في التغذية وتعتبر هذه السمكة الجوهرة المشهورة من بين الأسماك تحتاج إلى غذاء على وجبات صغيرة عدة مرات في اليوم والشرط الأساسي لبقائها سليمة ولفترة طويلة هو الماء الصافي الخالي من النيترات.

 

سمكة الدسكاس: تنتشر في حوض نهر الأمازون وهى سمكة جميلة جدا وغالية الثمن يوجد منها كثير من الألوان البراقة تفضل المياه الصافية وإنارة غير براقة وبعض النباتات العائمة مع بعض الجذور وأماكن للاختباء يجب ترك مساحه حرة في الوسط للسباحة بحاجة إلى حوض عميق واسع ونحتاج إلى تجديد ربع مياه الخزان كل ثلاث أسابيع ويفضل تربيتها مع نفس الجنس وصعب التفريق بين الذكر والأنثى.

 

سمكة الأوسكار: من الأسماك العنيفة تتميز بوجود بقعة مستديرة حمراء الحواف تشبه العين على قاعدة زعنفة الذيل. تحتاج إلى درجة حرارة من20-25 وحوض كبير ذو قاع عميق مفروش بالحصى أو الحجارة وجذور بدون نباتات لها جذور تهوية وتنقية جيدة للماء وهو من فصيلة البلطي يأكل كل شئ وصعب التفريق بين الذكر والأنثى.

 

سمكة السيكلد: وهى من الأسماك العنيفة تحتاج إلى كهوف وحجارة وأخشاب وأماكن اختباء كثيرة للتكاثر وتتغذى على طحالب النباتات وتحتضن البيض في فمها.

 

سمكة الزبال: مناطق تواجدها أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى وجنوب البرازيل ولها كثير من الإشكال والألوان منها ويصل طولها من خمس إلى خمس وعشرين سنتيمتر وتحتاج إلى درجة حرارة من 19- 29 درجة مئوية وتتغذى على الديدان والنفايات وغذاء جاف وهي من الأسماك الرمامة والتي تتغذى على النفايات وبقايا الطعام في الحوض والعوالق به والطحالب وتقوم بالتنظيف عن طريق فمها الدائري الماص وهي سمكة كسولة في وجود ضوء وهي مهمة للتنظيف زجاج الحوض من الداخل.

 

 سمكة الزيبرا : هى سمكة نحيفة جدا صغيره والأنثى تكون أكثر فضية من الذكر تحب السباحة السطحية وفي المياه الخارجية قليلة العمق تحتاج إلى حوض كبيروطويل وقليل العمق وحرارة مابين 18-24م  ويجب المحافظة على استبدال جزء من الماء كما تحتاج إلى إنارة جيدة خضرة كثيفة وتهوية جيدة وقعر من الحصى رمامه تأكل كل شئ جيدة الاختلاط مع الأصناف الأخرى.

 

 سمكة الجوبي: تعيش في فنزويلا وشمال البرازيل وهي من الأسماك عديدة الألوان لها فم مقلوب وعينان الإناث تكون اكبر قليلا من الذكور وليس لها ذيل كبير طويل مثل الذكر وزعنفة طويلة وزعنفة الشرج عند الذكور تشكل عضو الجنس,تحتاج إلى المياه الهادئة والحرارة من 20- 24  م  تحتاج إلى إنارة براقة وحوض متوسط الحجم غني بالنباتات المزروعة كما تحتاج إلى طعام وافر و التناسل سهل جدًا.

 

السمكه الذهبية: من الأسماك الشائعة والمحبوبة في الوطن العربي بلد المنشأ  شرق آسيا من سيبريا إلى الصين ومنها إشكال كثيرة وسلالات متنوعة وألوان كثيرة مختلفة تحب الماء البارد ، الطعام رمام يأكل كل شئ وهي من الأسماك المسالمة.

 

سمكة الدولار سلفر:  من الأصناف الصغيرة التي تتغذى بالنباتات بيئاتها الأصلية جنوب حوض الأمازون وهي تستهلك بشكل هائل النباتات المائية ويمكن أن تتغذى بسهوله بالخس.

 

سمكة الراميريزي الزرقاء:  تربى في حوض جماعي مع أسماك من نفس الحجم وهى عدوانية , الرقم الهيدروجيني الملائم لها  6,5 - 7 وحرارة 75 -  78  ف وهى تسبح في جميع مستويات الحوض بشكل مزدوج وتحب النباتات والصخور.

أعلى الصفحة

 

 تمتاز هذه النباتات بصفة عام بانها تعطى كمية وفيرة من الأكسجين فى الماء خلال ضوء النهار وتنمو بسرعة اذا توفر لها البيئة المناسبة وسماد عضوى (فضلات السمك) وإضاءة مناسبة و وسط ملائم فى درجة الحموضة  . مع الصيانة بخفها حتى لا تتزاحم وإزالة النباتات الميتة وتغير الماء على فترات .

أعلى الصفحة

 

 تزرع النباتات المائية داخل أحواض الزينة حيث ان اللون الأخضر للنباتات داخل الحوض يعطى الإحساس بالراحة . كما تعتبر النباتات إلى حد ما غذاء من الخضرة للسمك لينقر فيه كلما أحس بالجوع , فضلا على إعطاء المناخ الطبيعى للسمك و الإحساس بأنها فى موطنها الأم , وتقوم تلك النباتات بامتصاص ثانى أكسيد الكربون الناتج من تنفس الأسماك لاستخدامه فى عملية البناء الضوئى وإخراج غاز الأكسجين اللازم لتنفس الأسماك , كما يعتبر وجود تلك النباتات ملائم لتفريخ الأسماك حيث يعتبر ملجأ ممتاز لوضع البيض كما تستهلك النباتات المائية الغاطسة فضلات الأسماك حيث تعتبر سماد عضوى لها .

أعلى الصفحة

 

 

توضع طبقة من الزلط الرفيع فى قاع الحوض بارتفاع 5 سم ثم يغطى بطبقة من الرمل النظيف ثم تغرس النباتات المائية بحيث تختفى الجذور بين الحصى مع مراعاة أن يتناسب حجم النباتات مع إبعاد الحوض و أن تزرع النباتات الطويلة من الخلف و القصيرة من الأمام  ويملأ ربع الحوض بالماء , ثم يجهز الحوض بمضخة هواء لتجديد الأكسجين وكذلك بمقياس حرارة مائى لمعرفة درجة حرارة الماء وإضاءة صناعية من أعلى لإظهار جمال التكوين وتزداد وحدات الإضاءة عند ظهور اصفرار على أوراق النباتات والذى ينتج من ضعف شدة الإضاءة .

 

 ومن أمثلة النباتات المائية

 

 الإيلوديا    Elodia


هو نبات عشبى  ذو سوق  رفيعة اوراقه صغيرة لونها اخضر يزرع فى حزم وسريع النمو يعطى فروع يمكن قطعها وزرعها.

خس الماء  Pistia Stratiotes
وهو من النباتات الطافية على سطح الماء أوراقه ذات لون اخضر فاتح قطيفة الملمس وتخرج الأوراق من وسط النبات كما فى الخس على شكل وردة والساق مداد وله جذور ريشية.

كابومبا  Cabomba Caroliniana

هو نبات محبوب لدى الهواة جميعا ويبدو رائعا ً لو زرع على هيئة حزمة لتعطى شكل المروحة يجب دفن جذوره تحت الحصى وهو مناسب محب للضوء ويتجه دائما فى اتجاهه.

   

أعلى الصفحة

 

 عودة إلى الفهرس