عالم الحشرات ( 4 )

 

مقدمة :

علاقة الحشرات بالإنسان :

لقد تسببت الروابط القوية بين الحشرات وبين الجنس البشرى و التى قامت منذ ظهور الإنسان على الأرض فى دراسة علم الحشرات بغرض المحافظة على النافع منها والتخلص من الأنواع الضارة .
 

كيف ترى الحشرات
كيف تطير الحشرات
أجنحة الحشرات

 


 

كيف ترى الحشرات :
 

عينان خير أم أعين متعددة  ( تجربة في مركز سوزان مبارك الاستكشافي للعلوم ) :

وصف الجهاز : يتركب الجهاز من عينين مركبتين بحجم هائل مرتكزتين على قاعدة خشبية . يقف الطالب على القاعدة الخشبية للجهاز وينظر إلى أحد زملائه من خلال إحدى العيون المركبة ليرى فى كل عوينة صورة مصغرة للجسم . ولذلك يرى من خلال العين المركبة عدة صور متكررة للشخص .

التعليق : الأعين المركبة كبيرة الحجم غالبا وتوجد على الجهة العليا من الرأس ( واحدة على كل جانب ) .

تتكون العين المركبة من عدة عوينات بسيطة ، كل عوينة ترى صورة للشئ لأن كل عوينة لها إسقاط خاص لعدستها .
ويتصل بكل عوينة عصب متصل بالفص البصرى بالمخ . . ولذلك ترى العين المركبة الأشياء متكررة . وهذا سبب فى أن الحشرات تهرب بسرعة عند اقتراب أى شئ منها  . 

ويختلف عدد وشكل السُطيحات فى العين المركبة من حشرة لأخرى وفى معظم الحشرات تكون تلك السُطيحات سداسية الشكل مرصوصة بجانب بعضها البعض . كما أن تلك السُطيحات ليست على أبعاد متساوية على كل مساحة العين . وتختلف كذلك فى عيون الحشرات النهارية عنها فى عيون الحشرات الليلية.  

وفى الحشرة الكاملة يكون عدد وحدات العين كبيرة جدا . فتوجد لعين الذبابة مثلا 4000 وحدة وفى بعض الخنافس قد يصل عدد الوحدات إلى 25000 وحدة .

منظر عين البـق :

للحشـرات زوج من الأعين المركبة كبيرة الحجم غالبا وتوجد على الجهـة العليا من الرأس (واحدة على كل جانب ) .

 

الصورة التالية لذبابة اللحم .. لاحظ شكل الرأس والعيون المركبة حيث تستطيع عن طريق العوينات المكونة لها الإحساس بأدق حركة تحدث كما يوجد على أرجلها شعيرات حساسة ربما تشعر بأى اهتزازت حولها .

رأس الصفحة


 

كيف تطير الحشرات :

 

تتحرك الأجنحة فى الحشرات بواسطة :

أ- العضلات المباشرة :

هى التى تتصل بقاعدة صفائح الجناح مباشرة وتتحكم فى حركاتها تحكما مباشراً .
 

ب - العضلات غير المباشرة :

تقوم بتحريك الصدر وبالتالي تحرك الأجنحة بطريق غير مباشر , وتوجد منها :-

1- عضلات طولية :

تمتد من مقدمة الصدر الأمامى حتى مؤخرة الصدر الخلفى .

وعندما تنقبض هذه العضلات تتقوس صفيحة جدار  الجسم الظهرية . وبذلك ينخفض الجناح إلى أسفل .

2 - عضلات عمودية :

تسبب بانقباضها انخفاض الصفيحة الظهرية للصدر وبهذا تسبب ارتفاع الجناح إلى أعلى .
وتتلاحق حركات الجناح فيعمل كمحرك الطائرة فيساعد الحشرة على الطيران .

نموذج جناح الذبابة :

*  شائع فى معظم الحشرات التى تطير وفيه تتصل العضلات بطريق غير مباشر بالأجنحة.

* شد الحبل الذى على اليمين مرة و الذى على اليسار مرة ولاحظ حركة السلاسل التى تعمل كعضلات أجنحة الذبابة .

*  تتبع حركة الأجنحة تلاحظ أنه عند سحب الحبل الذى على اليسار تنقبض العضلات الطولية فتتقوس صفيحة جدار الجسم الظهرية . وبذلك ينخفض الجناح لأسفل . وتلاحظ عند سحب الحبل الذى على اليمين تنقبض العضلات العمودية التى تسبب بانقباضها انخفاض الصفيحة الظهرية للصدر وبهذا تسبب ارتفاع الجناح لأعلى  .

 * تضرب الذبابة أجنحتها بسرعة عالية جداً حوالى (200-400) ضربة كل ثانية .

نموذج  جناح الرعاشات :

* يتكون من زوجين من الأجنحة وفى هذا النموذج تمثل السلاسل العضلات المتصلة مباشرة بالأجنحة. 

* أدر عجلة الجهاز لتتحرك العضلات التى تحرك الأجنحة ولاحظ العضلات التى تنقبض لتسحب الجناح لأسفل وأيضاً العضلات التى تنقبض لتدفع الجناح لأعلى .


* تضرب الرعاشات أجنحتها بمعدل حوالى 40 مرة فى الثانية وهى ضعيفة الطيران لأن الأجنحة لا تتصل ببعضها البعض أثناء الطيران .

رأس الصفحة


 

أجنحة الحشرات :
للحشرة النموذجية المجنحة زوجان من الأجنحة يحمل الزوج الأول الأمامى منهما على الجهة الظهرية للصدر الأوسط ويحمل الزوج الثانى على الصدر الخلفى وبينما لا يحمل الصدر الأمامى أجنحة .

وهناك عدة نظريات تبحث فى كيفية منشأ الأجنحة فى الحشرات ومن هذه النظريات : ـ

1- نظرية الزوائد المفصلية : وتعتبر الأجنحة تحور لزوائد مفصلية وتفترض هذه النظرية بأن الصدر فى الحشرات كان يحمل فى بادئ الأمر 6 أو 7 أزواج من الزوائد . زحف بعضها لأعلى مكونا الأجنحة وبقى ثلاث منها لأسفل مكونة الأرجل ولكن ليس هناك ما يدعم هذه النظرية وقيمتها تاريخية فقط .

2- نظرية الخياشيم والقصيبات : وتعتبر الحشرات ذات أصول مائية وتحورت فيها بعض الخياشيم والقصيبات الهوائية إلى أجنحة . ولكن ليس هناك ما يدعم هذه النظرية أيضاَ .

3- نظرية الصفائح الظهرية : وهذه هى  أكثر النظريات الباحثة فى منشأ الأجنحة قبولا من الوجهة العلمية وتعتبر الأجنحة ثنيات مزدوجة لجدار الجسم ويؤيد ذلك نمو الحشرات الجنينى حيث يشاهد نمو الأجنحة على هذا النحو وكذلك فإن القصيبات التى تدخل بهذه الثنيات هى التى تتحور الى عروق الجناح فيما بعد . 

 

شكل الأجنحة فى الحشرات :

الجناح النموذجى فى الحشرات عبارة عن رقعة غشائية رقيقة مثلثة الشكل . ويتصل الجناح بالجسم بواسطة غشاء إبطي

تدعمه صفائح إبطية وتتسع رقعة الغشاء الإبطى فى بعض الحشرات فتكون زوائد إبطية للجناح وتسمى مناطق الجناح بأسماء مختلفة فى مختلف الحشرات .

وتعطى للزوايا وحوافها أسماء حسب موقعها . فالزاوية التـى تقع بين مقدمه الجناح والجسم تسمى الزاوية الكتفية وحافة الجناح الأمامية تسمى بالحافة الضلعية والحافة المقابلة هى الحافة الخلفية والحافة الطريفية للجناح تعرف بالحافة الخارجية.

وهناك أنواع متعددة من أجنحة الحشرات تمثل بأجنحة فئاتها المختلفة وأهمها : ـ

1- الأجنحة الحرشفية

أ- الفــراشات :
تتألف رتبة حرشفيات الأجنحة من مجموعتين من أشهر مجموعات الحشرات وأكثرها انتشارا هما الفراشات النهارية والفراشات الليلية وتضم الرتبة أكثر من مائة وخمسة وعشرين ألف نوع .

 والحشرات التى تنتمى إلى هذه الرتبة مبعث إعجاب ليس لجمالها فقط وبينما لفائدتها الكبيرة بالنسبة للإنسان والفراشات تمتص رحيق الأزهار بواسطة أنبوب طويل مؤلف من التحام فكين ويدعى الأنبوب الماص  الذى على طريقة المصاص المستعمل فى تناول المرطبات

وأجنحة الفراشة كبيرة وهى غشائية وشبه مثلثية الشكل والجناحان الأماميان أكبر عادة من الجناحين الخلفيين .

ب - أبو دقيق الكرنب:
الحشرة لونها أبيض مصفر والجزء المجاور للزاوية الأمامية فى الجناح الأمامي أسود اللون وعلى نفس الجناح الأمامي فى الذكر بقعة بينما فى الأنثى بقعتان .

اليرقة لونها أخضر مصفر وعلى الظهر خط طولى أصفر ويعيش على الكرنب والقرنبيط حيث تتغذى اليرقات على الأوراق وتحدث بها ثقوبا كبيرة .

 

ج- أبو دقيق الخبازى:
الأجنحة الأمامية والخلفية ذات ألوان مختلفة منها الأحمر أو البرتقالى ـ بنى والأسود واليرقة لونها أسود وعلى جانبيها خط أصفر باهت وعلى سطحها مجموعات من الأشواك وتصيب الخبازى والخرشوف وتتغذى اليرقات على الأوراق كى تلتصق الأوراق بخيوطها الحريرية وتتحول داخلها الى عذراء .

 

2- الأجنحة الجلدية

أ- الصرصور :
هناك أنواع شائعة أشهرها الصرصور الأمريكانى ويوجد بكثرة فى مواسير المجارى والمخابز وأينما توافر الدفئ وعمت القذارة وهو حيوان ليلى ( أى ينشط ليلاً ) ويجرى بسرعة ويتغذى عل المواد العضوية الحيوانية أو النباتية وتقل الصراصير أثناء الشتاء وتضع الصراصير حافظة تحتوى كل منها على 20 بيضة منتظمة فى صفين ويفقس البيض عن حوريات تنسلخ من 6-7 مرات وتصبح حشرات بالغة.

وتنتمى الصراصير من الناحية التصنيفية إلى رتبة مستقيمات الأجنحة التى لها جناحان أماميان جامدان وجناحان خلفيان غشائيان وأجزاء الفم فى الصرصور من أنواع القارض والجسم معقل ويتكون من الرأس وصدر وبطن أما الصدر يحمل الأجنحة بالإضافة إلى ثلاثة أزواج من الأرجل وهكذا تعرف الحشرات جميعها بسداسية الأرجل . الجهاز العصبى بطنى عبارة عن حبل عصبى بطول الجسم

وهناك قرون استشعار للإحساس وكذلك قرنان شرجيان وقلمان تناسليان فى الذكر والقلب فى الصرصور 13 حجرة .

 

ب -الجـــراد :
تشمل رتبه مستقيمة الأجنحة على أنواع الجراد الصحراوى والجراد المصرى وأنواع النطاطات والحفار التى تتغذى جميعها على النباتات وتتلف المحاصيل فى الحقول وقد تأتى عليها جميعها وتسبب خسائر اقتصادية فادحة وأجزاء الفم فى تلك

الحشرات من النوع القارض ولها زوجان من الأجنحة الأمامية الجلدية أما الأجنحة الخلفية فكبيرة شفافة تنطوى تحت الجناح الأمامي عند عدم الاستعمال وأرجل هذه الحشرات بعضها معد للجرى والأخرى للقفز والحشرة الكاملة للجراد قوية جداً للطيران وتهاجر مسافات بعيدة لا تتغذى أثناء الهجرة ولكن إذا ما وصلت الى الأرض المزروعة تكون شرهه .

وللجراد فى الطبيعة ( 3 ) أجيال فى السنة وتختلف مدة الجيل تبعاً لفصول السنة ففى الربيع حوالى ثلاثة أشهر ونصف والخريف والصيف حوالى أربعة شهور ونصف .

3- الأجنحة الغمدية

الخنافــس :
تتبع الخنافس رتبة غمدية الأجنحة وهى حشرات ذات أجزاء فم قارضة والحشرة ذات الأجنحة منها لها زوجان : أمامى سميك صلب وخلفى غشائى يطوى تحت الأول فى حالة عدم الاستعمال .

 تتغذى على النباتات أو المواد العضوية وهناك أمثلة عديدة للخنافس منها خنفساء البقول التى تصيب العائلة البقولية فى الحقول قبل الحصاد وتضع بيضها على الأزهار والثمار قبل النضج وبعد الفقس تدخل اليرقات فى الثمرة وتتغذى الخنفساء على الحبوب المكونة أثناء النضج حتى الحصاد وبعد التخزين ثم تتحول الى عذراء داخل الحبة وأخيراً تخرج الحشرة الكاملة أثناء وجود الحبوب فى المخازن

 وقد يستمر توالد بعض الأنواع فى الحبوببعد التخزين ومن الخنافس أيضاً خنفساء البقول الكبيرة والصغيرة وخنفساء للوبيا وخنفساء بذور البرسيم وأيضاً خنفساء الدقيق .

4-الأجنحة نصف الغمدية

السكادا أو " دبابير الحصاد" :
من الحشرات ذات الأجنحة الخارجية ، وتتضمن الحشرات المعروفة بدبابير الحصاد المشهورة بالأصوات المصرصعة المنبعثة عنها وللسكادا قرون استشعار شوكية قصيرة أو خيطيه طويلة وأجزاء الفم من النوع الثاقب الماص .

5- أجنحة كثيرة التعرق

أســد النمــل :
يتبع رتبه شبكية الأجنحة وفيه الأجنحة كثيرة العروق على هيئة سقف عند الراحة وهى أطول من الحشرة وأجزاء الفم فى الحشرة النافعة من النوع القارض أما اليرقات اليافعة متحورة للافتراس وفكوكها العلوية قوية بها ميزاب يغطيه الفك السفلى وتمر فيه العصارة الغذائية واليرقات قليل منها مائى وتحفر يرقات بعض أنواع

أسد النمل حفر فى التربة الناعمة وتسكن أسفلها فى انتظار أى  فريسة تقع فى الحفرة وتتحول إلى عذارى داخل شرانق طينية أو حريرية تفرزها من قنوات ملبيجى وتخرج من الشرج و العذراء طليقة وهناك حشرات تعرف بأسد المن وهى حشرات نافعة تفترس بيض و يرقات دودة القطن .

6- الأجنحة الشعرية

التـــربس :
يتبع التربس رتبة الحشرات هدبية الأجنحة وتشمل الحشرات صغيرة الحجم جداً وتوجد على النباتات وخصوصاً الأوراق

 والأزهار وتتغذى على العصارة النباتية وتتلف الحشرة خلايا البشرة الخارجية فتخرج منها العصارة وتمتصها فتجف فى النهاية . والتربس حشرة سريعة الحركة صغيرة الحجم لها زوجان من الأجنحة المستطيلة الشكل ويوجد على حافة كل جناح أهداب طويلة وأجزاء الفم الثاقبة ماصة .

 من أمثلة التربس : تربس القطن أو البصل تتطفل على القطن والبصل والبرسيم وهناك أيضاً تربس العنب .

7- الأجنحة الغشائية الرقيقة

 وتوجد فى حشرات كثيرة كالنحل ومتساوية الأجنحة .. الخ . وهذه التحورات جميعا فى الأجنحة الأمامية أما الأجنحة الخلفية فقد تتحور على هيئة دبابيس توازن . كما فى الذباب المنزلى وباقى أنواع ذات الجناحين .

طرق اتصال أجنحة الحشرات :

لكى تقوم الأجنحة بوظيفتها على خير وجه الجناحين على كل جانب يعملان معا أثناء الطيران ويكونان متصلان بوسائل مختلفة فى الفئات المختلفة من الحشرات . 

وأهم طرق اتصال الأجنحة فى الحشرات هى كما يأتى : ـ

1- اتصال بالخطاطيف Hamuli النحل : ـ

حيث يوجد صف من الخطاطيف على الحافة الأمامية للجناح الخلفى تثبت بدخولها ثنية الحافة الخلفية للجناح الأمامى .

2- اتصال مشبكى Frenulum :
كما فى بعض الفراشات وأبو دقيق ويوجد بروز على الحافة الأمامية للجناح الخلفى عند الزاوية الكتفية ويثبت هذا البروز فى مجموعة من الأشواك على الحافة الخلفية للجناح الأمامى بالقرب من الزاوية الإبطية للجناح وقد يكون المشبك على الجناح الأمامى مكان الأشواك والعكس بالعكس بالنسبة للأشواك .

فتكون مكان المشبك فى النوع السابق كما هو الحال فى بعض أنواع الفراشات وأبو دقيق (حرشفية الأجنحة) .

وفى قلة من الحشرات كالرعاشات لا تتصل الأجنحة ببعضها البعض أثناء الطيران ولذا فهذه الحشرات ضعيفة الطيران.

 

رأس الصفحة

عالم الحشرات 1
عالم الحشرات 2
عالم الحشرات 3
رجوع الى شعبة المفصليات
عودة إلى صفحة التصنيف الرئيسية